production
go-explore
تاجير سيارة

لا تغادر إندونيسيا قبل أن تتذوق هذه الأطباق الاثنا عشر المحلية المفضلة

 

كدولة أرخبيل، تنعم إندونيسيا بعجائب طبيعية متنوعة وتراث ثقافي ثري. يعكس التنوع في فنونه، بنيته، أغانيه، لغاته، وبالطبع أطباق الطعام. إذا كنت في زيارة لإندونيسيا، تأكد من عدم تفويت فرصة تذوق هذه المأكولات الـ12 اللذيذة!

1 | ناسي جورينغ

لا تغادر إندونيسيا قبل أن تتذوق هذه الأطباق الاثنا عشر المحلية المفضلة

مصدر الصورة Shutterstock

ناسي جورينغ تعني الأرز المقلي. إن فكرة هذا الطبق من الطعام هو في الاساس تجنب إهدار الطعام، لأن في الأصل، الأرز هو دائماً ما يفيض بعد وجبة عشاء أو غداء. يمكنك العثور على طبق ناسي جورينغ في كل مكان تقريباً، من المطاعم التي في الفنادق ذات الخمسة نجوم إلى أكشاك الشارع. التوقيت المناسب لتناول هذا الطبق هو أيضاً شيء على تقدريك. إما على الإفطار أو العشاء، الأمر متروك لك تماماً.

 

عادةً ما يكون طعم هذا الطبق كمزيج بين الحلو والمالح والقليل من التوابل. هناك أنواع عديدة من اللحوم التي يمكنك اضافتها لـ ناسي جورينغ، على سبيل المثال قطع الدجاج أو السجق أو السمك. بغض النظر عن الاضافات، عادة ما يتم تقديم الطبق مع شرائح من الخيار والبيض.

 

2 | ساتيه

لا تغادر إندونيسيا قبل أن تتذوق هذه الأطباق الاثنا عشر المحلية المفضلة

مصدر الصورة Shutterstock

طبق الساتيه هو في الأساس شرائح من اللحم المتبّل المشوي في أسياخ خشب الخيزران على نار الفحم. في إندونيسيا، يمكنك العثور على مجموعة متنوعة من أنواع اللحوم، مثل الدجاج ولحم البقر والضأن والاسكالوب والأسماك. قبل أن يتم شويها، يتم شوي اللحم أولاً مع صلصة لذيذة. ثم يتم تقديمها مع العديد من النكهات والاضافات، مثل صلصة الفول السوداني، شرائح الكراث والطماطم أو الصلصة الصفراء الحارة.


تقريبا كل منطقة في إندونيسيا لديها نوع خاص من الساتيه. على سبيل المثال، يعتبر طبق ساتيه أيام أو ساتيه لحم الدجاج و طبق ساتيه كامبينج أو ساتيه لحم الضأن، من أكثر الانواع شعبية في جزيرة جاوة بأكملها. أما في جزيرة بالي، لديهم ساتيه ليليت وهو طبق طعام من الساتيه يتألف من لحم الدجاج المطحون أو السمك أو لحم الخنزير مع جوز الهند المبشور وحليب جوز الهند.

 

3 | سوتو

لا تغادر إندونيسيا قبل أن تتذوق هذه الأطباق الاثنا عشر المحلية المفضلة

مصدر الصورة Shutterstock

طبق طعام آخر يمكن العثور عليه في كل مكان تقريباً في إندونيسيا هو طبق السوتو أو الشوربة. صحن من سوتو يحتوي أساسا على البيهون أو شعيرية الأرز، وشرائح من الملفوف، حفنة من براعم الفاصوليا واللحوم. يصب مع مرق واضح مع التوابل مثل الكركم، الليمون، الكراث والثوم.


قد يختلف نوع اللحم المستخدم في السوتو، ويعتمد ذلك على أصالته وأين يتم تقديمه. على سبيل المثال، هناك سوتو بابي أو شوربة لحم الخنزير في جزيرة بالي حيث الهندوس هم الغالبية. طبق السوتو الأكثر شيوعاً والذي يمكنك العثور عليه في جميع المناطق في إندونيسيا هو سوتو أيام أو شوربة الدجاج وسوتو بابات أو شوربة لحم البقر أو لحم الماعز. يمكنك أيضاً تذوق سوتو بيتاوي في جاكرتا الذي يحتوي على مرق سميك ودسم.

4 | غادو-غادو

لا تغادر إندونيسيا قبل أن تتذوق هذه الأطباق الاثنا عشر المحلية المفضلة

مصدر الصورة Shutterstock

 

إذا كنت نباتي أو ببساطة شخص لا يستمتع بتناول اللحوم، يمكنك تجربة هذه السلطة التقليدية الإندونيسية المسماة غادو-غادو. غادو-غادو في الأساس تعني "الخليط" ، وهذا الاسم مستمد من الطريقة التي يتم تقديمها وطريقة تحضيرها بخلط الخضار وطهيه على البخار جنباً إلى جنب مع صلصة الفول السوداني.


في العادة يحتوي طبق الغادو-غادو على السبانخ المطهو على البخار، وبراعم الفاصوليا، والفول السوداني، والذرة. كما يشمل شرائح من الخيار والبطاطا المسلوقة والبيض، جنبا إلى جنب مع التوفو والتيمبيه المقلية. اللمسة النهائية للطبق، يتم سكب جميع المكونات مع صلصة الفول السوداني الدسمة ويتم خلطها معاً. يمكنك أيضاً اختيار مجموعة متنوعة من الخضار وطعم صلصة الفول السوداني، سواء كنت ترغب المذاق الحار أو الحلو.

 

5 |  ريندانج

لا تغادر إندونيسيا قبل أن تتذوق هذه الأطباق الاثنا عشر المحلية المفضلة

مصدر الصورة Shutterstock

ريندانج هو في الواقع طبق مؤلف من اللحم حار. يمكن أن يكون من لحم البقر أو الضأن. هذا الطبق هو مزيجاً من المذاق الحار والقشدي نتيجة الجمع بين حليب الفلفل الحار وحليب جوز الهند. بعض الناس يعتقدون أن ريندانج مشابه لطبق كاري، لكن هذا الطعام لا يحتوي على الكثير من الحساء مثل الكاري.


أصول هذا الطبق تعود لـ مينانغاباو، قبيلة في غرب سومطرة، وعادة ما يتم تقديمه في المناسبات المميزة مثل عيد الفطر. ومع ذلك، يمكنك بسهولة العثور على هذا الطبق في جميع أنحاء إندونيسيا، وخاصة في مطاعم بادانج.

6 |  باكسو

لا تغادر إندونيسيا قبل أن تتذوق هذه الأطباق الاثنا عشر المحلية المفضلة

مصدر الصورة Shutterstock

طبق آخر من طعام الشارع الشعبي في إندونيسيا وهو طبق الباكسو أو شوربة كرات اللحم. عادة ما يتم تحضير كرات اللحم من خليط من دقيق التوبيكا والملح واللحم البقري المطحون، ولكن يمكنك أيضاً العثور على لحم الدجاج أو السمك أو لحم الخنزير في بعض المطاعم أو الأكشاك. في بعض الأحيان، يتم ملء كرات اللحم بمحتويات مختلفة، مثل البيض أو الجبن.


طبق الباكسو يتكون من مرق وكرات اللحم وشعير الأرز والخضروات والتوفو وبراعم الفاصوليا وفطائر اللحم. ويتم رش الكراث المقلي فوق الطبق، وأحياناً يتم إضافة قطائف الوونتون له.

 

7 | ميه أيام

لا تغادر إندونيسيا قبل أن تتذوق هذه الأطباق الاثنا عشر المحلية المفضلة

مصدر الصورة Shutterstock

طبق الشعيريه مع الدجاج يعرف باسم ميه أيام. وإنه واحد من الأطباق الشعبية التي يمكنك العثور عليها بسهولة في أكشاك الشوارع في كل مكان، وعادة ما تأتي أيضاً مع طبق الباكسو.


طبق من ميه أيام يحتوي على عدد قليل من شعيرية القمح المسلوق مع الدجاج المقطّع. بعد غليها، يتم مزج الشعيرية مع زيت الطهي وصلصة الصويا والثوم. المزيج من هذه المكونات تخلق طبق لذيذ بنكهة الحلوة والمالحة التي تذوب في فمك. شهي جداً!

 

8 | باتاغور

لا تغادر إندونيسيا قبل أن تتذوق هذه الأطباق الاثنا عشر المحلية المفضلة

مصدر الصورة Shutterstock

باتاغور هو اختصار لـ "باكسو تاهو جورينغ"، والذي يعني التوفو المقلي المملوء بكرات لحم السمك. هذا الطعام يشبه طبق الزلابية المقلية، وهو عبارة عن وجبة خفيفة أصيلة من الشعب السوندانيسي، وهي قبيلة نشأت في جاوة الغربية.


في البداية، يتم تغطية خليط التوفو وكرات اللحم بالدهون قبل أن يتم قليها. وبعدها يتم تقديم الطبق مع صلصة الفول السوداني كعنصر رئيسي و عصير الليمون. يمكنك أيضاً طلب إضافة بعض التوابل لنكهة مميزة.

 

9 | تونجسينغ

لا تغادر إندونيسيا قبل أن تتذوق هذه الأطباق الاثنا عشر المحلية المفضلة

مصدر الصورة Shutterstock

 

طبق آخر يجب أن يكون على قائمة الأطعمة التي عليك تذوقها في إندونيسيا وهو لحم مطبوخ مع حساء الكاري يدعى تونجسينغ. عادة ما يتم استخدام لحم الضأن أو لحم الماعز أو اللحم البقري لهذا الطبق. مذاقه دسم بعد النكهة الحارة لأنه يحتوي على حليب جوز الهند بالإضافة إلى الثوم، الكراث، الفلفل الأسود، الزنجبيل، الكزبرة، الخولنجان و ورق شجر الليمون.


كلمة تونجسينغ تأتي من صوت الاحتكاك الملعقة مع المقلاية أثناء قلي اللحم. نشأ هذا الطبق من جاوة الوسطى، حيث يمكنك العثور بسهولة على المطاعم أو أكشاك الطعام التي تبيع هذا الطبق اللذيذ.

 

10 | كيتوبت سايور

لا تغادر إندونيسيا قبل أن تتذوق هذه الأطباق الاثنا عشر المحلية المفضلة

مصدر الصورة https://lifestyle.okezone.com

كيتوبت ساور يحتوي على شرائح الكيتوبات (كعك الأرز المسلوق في أوراق جوز الهند المضفورة) مع الخضروات وحليب جوز الهند. في بعض الأحيان يكون مصحوباً بالتوفو والطحينة المطبوخة بصلصة الصويا.


عادة يمكنك أن تجد بائع كيتوبت سايور وهو يدور في الشوارع ويدفع عربة الطعام أو يحمل سلال الطعام على كتفه. كما يمكنك تناول هذا الطبق على الفطور أو العشاء.

 

11 | كتبراك

لا تغادر إندونيسيا قبل أن تتذوق هذه الأطباق الاثنا عشر المحلية المفضلة

مصدر الصورة Shutterstock

نشأ هذا الطبق النباتي من جاكرتا، عاصمة إندونيسيا. هو في الأساس يتألف من الشعيرية الممزوجة بالتوفو المقلي والخضراوات وكعكة الأرز وبراعم الفاصوليا المطحونة ولحم الجمبري الطري مع صلصة الفول السوداني وصلصة الصويا الحلوة.


الحقيقة الممتعة عن هذا الطبق هو أن اسمه مشترك مع أداء مسرحي جافاني يسمى أيضاً كتبراك!

 

12 | بوبور

لا تغادر إندونيسيا قبل أن تتذوق هذه الأطباق الاثنا عشر المحلية المفضلة

مصدر الصورة Shutterstock

في إندونيسيا، ليس دائماً يتم تحضير العصيدة من الأرز مع المذاق اللذيذ، مثل عصيدة الدجاج أو بوبور أيام التي هي دسمة وحلوة من وتتألف من دقيق الأرز وحليب جوز الهند وسكر النخيل. على عكس بوبور أيام، هناك أنواع من العصيدة الإندونيسية الحلوة مثل بوبور سمسم وبوبور كانديل وهي طبق من الحلوى يقدم على أوراق شجر الموز. يمكنك بسهولة العثور على هذا الطبق في الأسواق التقليدية.



مصدر الصورة الرئيسية للمقالة: Shutterstock