production
go-explore
تاجير سيارة

الشاطئ الوردي الرومانسي من جزر كومودو

 

الشاطئ الوردي أو بانتاي ميره، كما تم تسميته على نحو مناسب، هو واحد من سبعة شواطئ وردية على هذا الكوكب، وهو مجرد إحدى الميزات الرائعة العديدة لجزيرة كومودو التي تجعل منها أعجوبة طبيعية بحق. يحصل هذا الشاطئ الاستثنائي على لونه المذهل من خلايا أولية تسمى المنخربات، والتي تنتج صبغة حمراء على الشعاب المرجانية. لهذا السبب، يطلق عليه اسم بانتاي ميره في اللغة المحلية. عندما تتحد الأجزاء الصغيرة من المرجان الأحمر مع الرمال البيضاء، ينتج هذا اللون الوردي الناعم المرئي على طول الخط الساحلي. بصرف النظر عن الشاطئ الوردي نفسه، فإن بعض القطاعات الصغيرة على طول خليج كومودو الشرقي لها صبغة وردية أيضاً.

تقع جزيرة كومودو مباشرة غرب جزيرة فلوريس فينوسا تينجارا الشرقية، وهي واحدة من ثلاث جزر أكبر حجماً والعديد من الجزر الصغيرة التي تشكل منتزه كومودو الوطني، وهي معروفة بشكل خاص بالموطن الطبيعي لتنين كومودو. يعد تنين كومودو أكبر سحلية حية، ويأخذ اسمه بعد الجزيرة.

خذ لحظة لتستمتع بالمناظر البانورامية للمياه الفيروزية والتلال الخضراء الداكنة والسماء الزرقاء والرمال الوردية الرائعة. بصرف النظر عن الراحة النفسية الواضحة وسط هذا المشهد الكامل، جزيرة كومودو ليست قليلة الأنشطة المثيرة للأهتمام للمشاركة فيها. بمجرد انتهائك من الاستمتاع بالمناطق المحيطة الرائعة، يمكنك الغطس في المياه واكتشاف الجمال البحري الذي يوفره الشاطئ الوردي.

تتمتع الشعاب المرجانية في حدائق الشاطئ الوردي تحت الماء بحالة ممتازة، حيث يوجد بها مئات الأنواع من الشعاب المرجانية الناعمة والقاسية، وآلاف الأنواع من الأسماك. يعتبر الشاطئ الوردي اختيارًا رائعًا للغطس والغواصين المبتدئين، حتى المياه الضحلة هي موطن لعديد من المخلوقات البحرية لإبقائكم مع المتعة التي تبحثون عنها.

وبطبيعة الحال، هناك ما هو أكثر من ذلك بكثير لرؤية أعمق لمغامرتك. الأسترخاء على الرمال الوردية مثل قصة خيالة وأخذ حمام شمسي. أو الأنضمام لمختلف الرياضات المائية الأخرى المتاحة مثل التجديف بالكاياك أو السباحة بروية. إذا كان التصوير الفوتوغرافي هو شغفك، فهذا هو المكان المناسب لتجربة مهارتك في إلتقاط الجمال الطبيعي المذهل للجزيرة. وتأكد من بقائك هنا حتى غروب الشمس لرؤية مشهد ساحر. هناك بعض النقاط التي يجب أخذها في عين الأعتبار، هو أن هذه هي جزيرة غير مأهولة بالسكان، وأيضاً هنا هو الموطن الطبيعي للتنين كومودو. إذا كنت ترى المخلوقات تجوب الساحل أو في الماء، بالتأكيد عليك أن تبقي مسافة أمان. تنين كومودو من الحيوانات القادرة على السباحة بشكل ممتاز وحتى أنها قادرة على السباحة بين الجزر. تنانين كومودو هي حيوانات برية التي من الممكن أن تشكل خطر محتمل على الناس، لذلك لا ينصح لزيارة هذا الشاطئ من دون مساعدة دليل سياحي من ذوي الخبرة أو حارس.

 

الوصول إلى هناك

أفضل طريقة للوصول إلى حديقة كومودو الوطنية هي بالتأكيد عبر جزيرة بالي بإعتبارها واحدة من الوجهات الأكثر مشهورة في إندونيسيا، مطار بالي على أتصال بشكل جيد مع الرحلات الدولية المتاحة من أمستردام، بانكوك، بريسبان، داروين، ديلي، الدوحة، هانغتشو، هونج كونج، كوالالمبور، ماكاو، مانيلا، ملبورن، موسكو، أوساكا، بيرث، سنغافورة، سيدني، وتايبيه وطوكيو وغيرها. تتوفر الرحلات الجوية الداخلية من جميع المدن الرئيسية في إندونيسيا إلى هناك أيضاً.

تُسير شركات الطيران المحلية رحلات من جزيرة بالي بشكل يومي إلى مدينة لابوان باجو بطائرات صغيرة تتسع لخمسون راكباً. مدينة لابوان باجو هي المدخل الرئيسي إلى جزر كومودو.

في لابوان باجو، يمكنك أن تنتقل إلى جزيرة كومودو على متن زورق سريع. الميناء في لابوان باجو يبعد حوالى 10  دقائق بالسيارة من المطار. وكما يمكنك أختيار وجهتك بأن ترسو مباشرة على شاطئ الوردي الأسطوري، أو إذا كنت تفضل رحلة من خلال المنحدرات المرجانية وأشجار المانغروف، والتي يمكن أن ترسو على جانب مختلف من الجزيرة، والشروع في رحلة لمدة 4 ساعات سيراً على الأقدام إلى الشاطئ.

الشاطئ الوردي ينتظرك. احصل على عطلتك الرومانسية الآن!

What They Say