كرنفال عيد الاستقلال في بحيرة توبا المذهلة 2016

29 يول 2016

الاندلاع البركاني الضخم في جبل توبا القديم في شمال سومطرة خلال عصور ما قبل التاريخ خلق انفجار غير مجرى التاريخ الطبيعي للأرض هنا. هذا العام، في بحيرة توبا المدهشة، حيث اندلع هذا الجبل العظيم مرة واحدة، وبدلاً من أن يتردد صدى الانفجار البركاني سيكون هناك صدى الاحتفالات الرائعة، نظراً لأنه سيكون الموقع الرسمي لإحياء الذكرى ال71 ليوم الاستقلال الإندونيسي والذي يقع في تاريخ 17 آب أغسطس 2016. يتميز هذا الاحتفال بأفضل ما في الأرخبيل الإندونيسي، سيتم الاحتفال بالذكرى من خلال الحدث الرائع الذي تم تسميته "كرنفال عيد الاستقلال في بحيرة توبا المذهلة 2016" المقرر عقده من 20 حتى 21 آب أغسطس 2016.

 

وعد وزير السياحة الإندونيسية عريف يحيى:" إذا كان الانفجار البركاني ما قبل التاريخ لمرة واحدة خلق واحدة من أكبر البحيرات في إندونيسيا وفي العالم، فهذه الانفجار الاحتفالي سوف يتعالى مع روائع بحيرة توبا التي هي واحدة من الوجهات العشرة السياحية المهمة في إندونيسيا وسوف يدوي هذا الاحتفال للعالم كله والذي سوف يقام من تاريخ 20 حتى 21 آب أغسطس 2016. وسوف نقدم كل الدعم لهذا الكرنفال الاحتفالي بعيد الاستقلال في بحيرة توبا 2016.

 

                        


هذا الكرنفال يضم العروض التمثيلية من جميع المحافظات الارخبيل الإندونيسي، ومن المقرر أن يحضر الكرنفال السيد رئيس جوكو ويدودو، رئيس الجمهورية الإندونيسية. والعرض نفسه يبدأ من سبوسورونغ وينتهي عند جسر موناغ جوارا. وسوف يتم تسليط الضوء على الحدث من خلال العروض الموسيقية من بعض من كبار الفنانين في البلاد بما في ذلك سلانك وسامي سيمور انجير، والأوبرا التقليدية للباتاك، وهناك المواكب المزينة بالفوانيس الرائعة، ومهرجان شعبي للطهي، وأكثر من ذلك.


الكرنفال سوف يمر بالمناطق التي تقدم بعض الإستعراضات الأروع من بحيرة توبا. الأول هو باليغا في منطقة توبا ساموسر والذي يوفر مناظر رائعة من حقول الأرز الخضراء المنحردة وصولاً إلى بحيرة توبا الواسعة في الأفق. والموقع الثاني هو في بارابات في سيمالونغون حيث يمكن للمرء مشاهدة القرى التقليدية، وتجربة الضيافة الأسطورية لشعب الباتاك. وعلق راسينو آريا مساعد التنمية للقطاعات الخاصة في وزارة السياحة: "بقدر ما ترون وجود هذه المساحات الشاسعة من المياه الزرقاء الصافية للبحيرة الرائعة، هناك أيضاً التلال الخضراء المورقة الجميلة التي تحيط بها. وسيكون هذا الحدث مدهش حقاً.


إضافة إلى الكرنفال، سيتم تعيين مسرح هائل عائم في البحيرة بقياس 24 متراً وحجم 12 متراً مع ارتفاع 6 أمتار، ويصل إلى حد ما قبالة الشاطئ من شاطئ بيباس في بارابات، منطقة سيمالونغون. وهناك مرحلة مشابهة ليس فقط في حجم تلك التي شيدت للحفلات ضخمة ولكنها ستكون أيضاً أول وأكبر من أي وقت مضى على بحيرة توبا. وستضم هذه المرحلة كل الفنانين والممثلين وعرض مواهبهم الرائعة.


بحيرة توبا ليست فقط نصب اسقاط تاريخي طبيعي للأرض، علاوة على ذلك، هي المكان الذي يقدم المناظر الخلابة، والاسترخاء في الهواء النقي البارد، وثقافة رائعة من المجموعة العرقية الباتاك من شمال سومطرة.


للوصول إلى هذه الوجهة السياحية الرئيسية، اليوم شركة جارودا إندونيسيا و شركة سريويجايا للخطوط الجوية تعمل على رحلات جوية مباشرة من جاكرتا إلى سيلناغيت توبا. هناك أيضاً من كوالا نامو(ميدان) إلى سيلناغيت ورحلات باتام إلى سيلناغيت توفرها شركة طيران ليون الجوية. وفي الوقت نفسه عملت شركة سوسي للطيران رحلات من كوالا لنامو إلى سيلناغيت لفترة طويلة. كما تحسنت الطرق السريعة الأرضية بين كوالا نامو وتيبنغ مع تطور كوالا نامو، وتم توسيع الطريق السريع من بيماتانغسياتار إلى مدينة بارابات.

0

جاذبية

أخبار وأحداث أخرى