سيمانا سانتا : عيد الفصح , أسبوع الآلام المقدس في لاران توكا شرق فلوريس :

9 فبر 2016

اوفلاران توكا شرق فلوريس و المعروف شعبيا هنا " سيمانا سانتا " , هذا العام ستقام سلسلة من الصلوات و المواكب تبدأ من 23 إلى 27 آذار 2016 .
خلال هذا الأسبوع الخاص , وسيتم التجمع في بلدة صغيرة من لاران توكا مع الآلاف من الحجاج الكاثوليك القادمين , ليس فقط من محيط جزر فلوريس ولكن أيضا من جاوة و بالي ومن حول إندونيسيا و التي شارك فيه العديد من السياح الدوليين , هذا بسبب الأحتفال الفريد من لاران توكا في أسبوع الآلام الذي يمزج الإخلاص البرتغالي القديم مع التقاليد المحلية التي نشأت من القرن السادس عشر .
الحجاج الكاثوليك من جميع أنحاء فلوريس و إندونيسيا يأتون إلى هنا للصلاة و المشاركة في
واحدة من انواع المواكب .
سوف تبدأ سيمانا سانتا مع تريوه زيه أو تقييد الأربعاء ( أو أربعاء الرماد ) في 23 آذار , في منتصف أسبوع عيد الفصح , وفي هذا اليوم يتجمعون في المصليات , وتذكر خيانة يهوذا الاسخريوطي الى يسوع  , الذي أدى إلى اعتقاله و تقييده و صلبه .
وفي هذا الوقت في لاران توكا تتحول الى بلدة من الحداد , والوقت الغارق في الجدية وانعكاس لتنقية الروح .
في فترة ما بعد الظهر من خميس العهد , تعقد الطقوس تيكام تورو لتجهيز الطريق لليوم التالي من خلال زراعة الشموع على مسافة سبعة كيلومترات .
في كنيسة توان ما ( مريم العذراء ) يوجد نعش يتم أغلاقه لمدة سنة واحدة ويتم فتحة بعناية من قبل كونفيريا , وتمثال توان و أماه او العذراء من ثم يرتدون ملابس الحداد ( قطعة سوداء أو أرجوانية أو زرقاء وهي معطفا من المخمل ).
ذروة الطقوس تقع على عاتق الجمعة العظيمة او سيستا فيرا , يوم صلب يسوع المسيح الذي يوافق هذا العام يوم ال25 آذار2015 , وباب كنيسة توان ما و توان انا ( يسوع ومريم العذراء ) تفتح في الساعة العاشرة والنصف في الصباح , ومن أبرز الطقوس مسيرة الجمعة العظيمة تحمل تمثال جسد يسوع المسيح ويوضع في وسط الطقوس و وضع الأم ماري في مركز الأهتمام , كما يجب على الأم الحداد ( ماتر الآلام ) .
سابتو سانتو ( سبت النور ) ثم مينجو باسكاه ( عيد الفصح ) , وهو يوم القيامة اتبع الأيام القادمة , بمناسبة نهاية كامل أسبوع عيد الفصح .
وجود التأثيرات الأستعمارية البرتغالية قوية , المعروف باسم واحد من لاران توكا حيث تزدهر الكاثوليكية في إندونيسا لأكثر من أربعة قرون , هذه المنطقة ورثت الكاثوليكية من خلال دور عامة الناس وليس من خلال رجال الدين , كالملك في لاران توكا و المبشرين والأخوة الصالحين من عامة الناس ( كونف ريريا ) و قبيلة سيمانا و كاكانغ (قبيلة كاكانغ ليو بولو) فضلا عن بو في ( قبيلة ليما ) , أدوار محورية في نمو الكاثوليكية في منطقة لاران توكا .
من جاكرتا او بالي إلى بلدة لاران توكا يمكنك الوصول عن طريق الرحلات الجوية الى مطار " ده " أو مطار " اي اوتي " في ماوميرا فلوريس , تليها حوالي 3 ساعات رحلة برية الى لاران توكا .
منذ لاران توكا فيها غرف فندقية محدودة من المستحسن حجز فندقك في وقت مبكر أو حجز من خلال وكيل السفر .

0

جاذبية

أخبار وأحداث أخرى