الشلالات المنعشة في لومبوك

18 أغس 2016

عندما يسافر الناس إلى جزيرة لومبوك، انهم يتوقعون زيارة مكان أكثر هدوء من جارتها المشهورة والمعروفة بجزيرة بالي. غروب الشمس الزاهية الملونة، والشواطئ الرملية الناعمة والمياه الواضحة وضوح الشمس، أو حتى الصعود إلى جبل رينجاني هي مجرد عدد قليل من الأنشطة التي سوف تدخل فجأة إلى عقلك عندما تفكر في زيارة لومبوك.

ومع ذلك، هذه الجزيرة المجيدة لا تزال تخبئ بعض من الأسرار الأخرى في انتظار من يكتشفها. كثير من الذين يأتون إلى الجزيرة لا يدركون أن لومبوك تخفي بعض من أفضل الشلالات الهادئة في الأرخبيل. اكتشاف الشلالات هو أفضل شيء عليك القيام به ناهيك عن المكان الأكثر أماناً وهي الغابة التي ينبغي عليك اكتشافها. رحلة إلى الشلالات الموجودة هنا تعني رحلة في الغابة، من الأفضل أصحطاب شخص من ذوي الخبرة، هذه الرحلة سوف تنتهي في المشاهد الخلابة والإحساس الرائع وبالتالي هذه الرحلة تستحق تماماً الجهد الذي سوف تبذله هنا.

لذا في المرة القادمة بزيارتك لومبوك، سوف تستغرق وقتاً طويلاً لاكتشاف الجزيرة بأكملها وهناك أكثر من مكان يستحق زيارتك له، إن لم تستطيع زيارة جميع الأماكن
الموجودة هنا، إذاً عليك زيارة هذه الشلالات التي لا تصدق.


1- شلال سيدانغ غايل وشلال تيو كيليب


هذه الشلالات مطوية بعيداً في قرية سينارو في شمال منطقة لومبوك اوتارا في الجزيرة وهما من أرقى وأشهر شلالات لومبوك، سيدانغ غايل وتيو كيليب، يقعوا على سفح جبل ريجاني المهيب. وتبعد القرية حوالي ساعتين ونصف بالسيارة من مدينة ماتارام عاصمة مقاطعة نوسا تينجارا الغربية.

ووفقاً للسكان المحليين، تم أخذ اسم تيو كيليب من اللغة الساساك. كلمة "تيو" تعني بركة المياه، وكلمة "كيليب" تعني الطيران. وفي الوقت نفسه، تم أخذ اسم سيدانغ غايل من الأسطورة التي تحكي قصة الأمير الذي كان مطارداً من قبل أسد مجنون وركض في الغابة واختبأ وراء هذا الشلال، ومن هنا جائت تسميته سيدانغ غايل.

المسافة إلى الداخل لا تستغرق سوى 15 دقيقة سيراً على الأقدام من المدخل الرئيسي لرؤية شلال سيدانغ غايل الرائع، وإذا أستمريت في المسير سوف تجد شلال تيو كيليب.

على مسار واضح تمر مياه الشلال عبر الغابات المطيرة الخضراء المحمية بكمية من الأشجار الاستوائية. عندما تصل إلى هناك، يمكنك أن تستمتع في رؤية المياه وهي تسحق الصخور ويمكنك أيضاً ممارسة السباحة في المياه الباردة والنقية.

إذا كنت تريد رحلة أكثر ميلاً إلى المغامرة في الغابة التي من شأنها أن تشعرك بروعة الاكتشاف، إذاً عليك تجربة المغامرة والسير وأستمرار المسير إلى شلال تيو كيليب. رحلة إلى الشلال الثاني في منطقة يستغرق حوالي 45 دقيقة من خلال الغابات الخصبة. وعليك قطع الجسر المستخدم لعبور النهر الذي يبدو مخيفاً لأولئك الذين يخافون من المرتفعات.

ولكن الرحلة إلى هناك تستحق ذلك تماماً كما سوف ترى الاندفاع المهيب من المياه التي على عمق بحوالي 45 متراً لأسفل الهاوية قبل تحطمها على الصخور في القاع.


2- شلالات بنانغ ستوكيل وبنانغ كيلامبوا


هذه الشلالات هي سلسلة أخرى يجب عليك رؤيتها عند زيارتك لومبوك. تقع في منطقة لومبوك الوسطى، وتبعد مجرد ساعة ونصف بالسيارة من شاطئ سينغيغي، شلال بنانغ ستوكيل وشلال بنانغ كيلامبوا تبعد عن بعضها نحو كيلومتر واحد. في هذا المنظر الرائع عليك معرفة نوعية الإسقاطات من الشلالات ومعرفة نوعية تدفق المياه الرائع من الهاوية والتي تمر عبر الصخور الخشنة وسوف ترى المناظر الرائعة من المياه التي تتدفق إلى الأسفل بين النباتات المورقة.

الطرق هنا معبدة لذلك ستكون رحلة مريحة إلى حد ما، فإن شعرت بالتعب يمكنك أيضاً العثور على بعض الأكشاك على جانبي الطريق حيث يمكنك شراء المناشف الصغيرة، والمشروبات والوجبات الخفيفة أو حتى وجبات الأرز.

جملة بنانغ ستوكيل تعني الحزمة من الموضوع. يتكون هذا الشلال من مستويين وكل مستوى يصل إلى 20 متراً. ويأتي منبع الماء من جبل رينجاني. هنا، يمكنك أن تلعب وتمرح في البركة المائية الكبيرة التي توحد مجاري مياه الامطار.

بعد ذلك، عليك زيارة شلال بنانغ كيلامبوا الذي يتكون من ثلاث مستويات. كلمة "كيلامبوا" تعني الستارة، وهذا الاسم سمي على اسم النباتات التي تؤطر الشلال تماماً مثل النافذة والستائر. يتدفق الماء مباشرة من نبع يوجد في جبل رينجاني، وهذه المياه نظيفة ويقال بأنها صالحة للشرب.


3- شلال مايونغ بوتيك


على الرغم من أن لومبوك لديها عشرات من الشلالات المدهشة، ولكن شلال مايانغ بوتيك هو الأكثر بدعة من بينهم. لماذا؟ لأن مياهه تحتوي على الكبريت التي يعتقد السكان المحليون أن لها خصائص الشفاء بسبب المياه التي تأتي مباشرة من جبل رينجاني. يقع شلال على ارتفاع 60 متر في قرية بيلوك بيتونغ في منطقة سيمبولان لومبوك تيمور.

مثل أسماء الشلالات العديدة في إندونيسيا، يرتبط اسم مايونغ بوتيك بأسطورة محلية. منذ فترة طويلة في هذا الموقع، غالباً ما شوهد حيوان الأيل الأبيض يستحم أو يشرب هنا، ومن هنا جاءت تسميته مايونغ بوتيك، والتي تترجم حرفيا "الأيل الأبيض".

الرحلة إلى الشلال تستغرق حوالي 30 دقيقة من المسير، مروراً بتلة ثم عبوراً بالنهر. على الرغم من أن الكلام عن هذه الرحلة نحو الشلال تبدو بسيطة، ولكن طريق العودة أكثر صعوبة بقليل. ومع ذلك هذه الرحلة تستحق تماماً الجهد الذي سوف تبذله من خلال فوائد الأستحمام في المياه الكبريتية والتي يمكن أن تشفي الأوجاع والآلام والعديد من الأمراض الأخرى. ناهيك عن المشاهد الفريدة من نوعها ومن حيوان "الأيل الأبيض".


4- شلال جوكوت مانيس أو جيروك مانيس (البرتقال الحلو)


هنا هو شلال آخر من الشلالات الموجودة في لومبوك ويعتقد أن له خصائص سحرية خاصة. السكان المحليين يعتقدون بأن هذا الشلال الذي يقع على سفح جبل رينجاني في جهة الجنوب من حديقة جبل رينجاني الوطنية يمكن مياهه تشفي أنواع مختلفة من الأمراض وتغذي الشعر. نعم، ويعتقد السكان المحليون أن غسل شعرك في هذه المياه سوف يعالج من الصلع أو سوف تساعد الشعر على الأحتفاظ بلمعانه الكامل الخاصة بك.

هذا الشلال هو الملاذ المثالي لمحبي الطبيعة، الشلال يبلغ نحو 30 متراً وتتدفق المياه إلى أسفل النهر في مكان ضيق وصخري. بعد شراء تذكرة الدخول للشلال عند بوابة المدخل، سوف تحتاج إلى السير حوالي 15 دقيقة لمسافة 1,5 كيلومتر من أجل الوصول إلى الموقع.

في الطريق إلى الشلال، سوف تمر بمسار مصنوع من الحجارة المسطحة و هناك حوالي 180 درجة للصعود إليه. على طول الطريق سوف تمر عبر العديد من أنواع النباتات المثيرة للاهتمام ويمكنك رؤية الحيوانات مثل القرود أو الغزلان.

إذا شعرت بالتعب من المشي، يمكنك أن تأخذ قسط من الراحة في واحدة من ثلاث شرفات (بيروغاك) ممدة على طول المسار. ومع ذلك، فمن الأفضل إن تحاول مواصلة المسير للوصول إلى الشرفة الاخيرة والتي هي أقرب إلى الشلال. هنا، سوف تكون قادراً على رؤية إطلالة رائعة على انتشار الغابات المحمية أمامك وأيضاً يمكن رؤية ملعب الجولف الأخضر الضخم.


5- شلال تيو تيدجا


إذا كنت لا تحب السير لمسافات طويلة وللمغامرات المثيرة من خلال الغابات، أو رحلة نحو إلى قمة الشلالات قد تبدو ليست جذابة. ومع ذلك، لدينا علاج لأولئك الذين يتوقون إلى تجربة رائعة من المغامرة إلى الشلال دون الرحلات المملة. شلال تيو تيدجا هو الوجهة المثالية للكسولين، وغير ذلك فأنه أيضاً يناسب الناس الذين يريدون رحلة بسيطة إلى شلال متتالي مجيد.

خلافا عن العديد من الشلالات الأخرى في لومبوك، فإن الرحلة إلى شلال تيو تيدجا تستغرق حوالي 15 دقيقة من البوابة الرئيسية في رحلة مسير من الخطوات على خط مستقيم. يقع في منطقة أوتارا لومبوك (شمال لومبوك)، والرحلة إلى هذا الشلال هي من أكثر الرحل المريحة والسهلة من بين شلالات لومبوك.

كلمة " تيو" تعني الماء في حين أن كلمة "تيدجا" تعني قوس قزح في لغة الساساك المحلية. لذلك، من المؤكد أن هذا الشلال يوفر مشهد لا مثيل له وفي بعض الأحيان يمكنك رؤية قوس قزح بشكل واضح فإذا كنت محظوظاً سوف تراه. مكافأة أخرى؟ هناك بركة ضحلة نسبياً ويمكنك من خلالها السباحة أو اللعب في مياهها.


نصائح مفيدة:

مهلاً، قبل أن تذهب في رحلتك لاكتشاف الشلالات في جزيرة لومبوك، نحيطك علماً بأنه مهما كانت الرحلة "مريحة" أو "سهلة" يتم وصفها بأنها تجربة بكل الأحوال، وينبغى عليك أن تحضر ما يلي قبل رحلتك:

الأحذية المناسبة:

أحذية الرحلات الخاصة هي الخيار الأمثل. في بعض الأحيان الأحذية الرياضية والصنادل العادية قد تفي بالغرض ولكنها في نهاية المطاف سوف تكون مبللة بالكامل وغير مريحة لإكمال الرحلة. بل حتى بعض الصنادل قد تضيع أسفل النهر! نعم، حدث ذلك عدة مرات.

قد يكون هناك حاجة إلى المشي من خلال تيارات المياه وبين الصخور الخشنة والحجارة.

لا تنخدع من رؤية السكان المحليين أو المرشدين السياحيين الذين يبدو عليهم يمشون بسهولة باستخدام الصنادل العادية، أو حتى حافي القدمين، عبر التيارات وحتى بين الصخور وعند اندفاع تيارات المياه التي يمكن أن تكون قوية جداً في بعض الأحيان فهم يأخذوا حذرهم.

الملابس:

عند وصولك إلى موقع يحتوي على تدفق المياه من الهاوية، بالتأكيد سوف تتبلل ملابسك. نعم هذا ما سوف يحدث. هذا لا يعني بأن يجب عليك أرتداء فقط ملابس السباحة أو السراويل القصيرة لأنك سوف تكون محرج بالمقارنة مع السكان المحليين الذين يرتدون كامل ملابسهم ومعظمهم من المحافظين. تذكر، قد يكون عليك المسير من خلال الغابة أولاً قبل أن تصل إلى وجهتك.

عليك مجرد تحضير بعض الملابس الجافة معك أو إذا كنت تستطيع ارتداء ملابس السباحة الخاصة بك تحت الملابس العادية. بعض المواقع في الشلالات تعطيك الفرصة لخلع ملابسك والسباحة في مياهها.

العادات والمعتقدات المحلية:

بعض المناطق لديها عادات ومعتقدات معينة. فمن الأفضل أن نحترم هذا ونلتزم بأي قواعد معينة من قبل السكان المحليين.

اللياقة البدنية:

هذه المعلومة تعتمد على أي من الشلالات التي تخطط لزيارتها، تأكد من أن عليك بذل بعض الجهد في رحلتك. بعض الشلالات تتطلب أن تمشي برشاقة عبر الغابات أو تيارات المياه. ناهيك عن التسلق صعوداً ونزول مئات من الدرج. على الرغم من أن هناك مناطق للأستراحة بينها، ولكن تأكد من اللياقة البدنية الخاص بك هي التي يجب أن تبذلها للقيام بهذه الرحلة الرائعة.

إحضار المواد الضرورية:

تذكر أن من المحتمل بأن الرحلات في الغابات تنتهي بتبلل ملابسك أوالتعرق حتى تحقيق العناصر الضرورية التي تحتاجها لمواجهة هذه الظروف. عليك إحضار هذه الاحتياجات  المفيدة وهي: كريم طارد الحشرات، معطف واق من المطر، حقيبة وزيت الكافور أو غيرها من الزيوت والبلسم لتدفئة الجسم.

احترام الطبيعة:

لا للقمامة. عليك إبقاء جميع القمامة في حقيبة ظهرك أو في حقيبة بلاستيكية حتى تجد سلة المهملات. عليك احترام الطبيعة ولا تفعل أي شيء ضار للنباتات أو الأشجار الموجودة على طول الطريق. نحترم أيضا الحيوانات التي نشاهدها أثناء الرحلة والامتناع عن التعنيف أو اللعب معهم.

0

جاذبية

أخبار وأحداث أخرى