Geobike Caldera Toba 2016: : دورة عبر المناظر الطبيعية الجبلية الخلابة .

29 فبر 2016

بعد نجاح العام الماضي في Geobike Caldera Toba وهي مسابقة ركوب الدراجات خاصة , ستقام مرة أخرى من قبل Jendela Toba و  Rumah Karya Indonesia (RKI) في بحيرة توبا المذهلة من الثامن إلى العاشر من نيسان لعام 2016  فإن الحدث يغطي 7 مقاطعات محيطة لبحيرة توبا وهي مقاطعات من Samosir , Toba Samosir (Tobasa) و Humbang Hasundutan (Humbahas) و Tapanuliالشمالية , Simalungun , Dairi وأيضاً Karo .


Geobike Caldera Toba 2016 سوف تأخذ راكبي الدراجات المشاركة إلى الجمال المذهل حول البحيرة الرائعة وكذلك إلى المناطق الجغرافية والمواقع الجغرافية مع كل تنوع جيولوجي المدهش وتنوع البيولوجي  فضلاً عن التنوع الثقافي التي تشكل الحديقة الجيولوجية الوطنية في Toba .


وسيتم تقسيم المسابقة إلى مرحلتين :

وتشمل المرحلة الأولى المسار من : Tao Silalahi , Paropo  (Dairi Regency) , ongging  (Karo Regency) , Rumah Bolon , Simanjarung , Parapat (Simalungun Regency) .


في حين أن المرحلة الثانية تشمل المسار من :

Balige (Toba Samosir Regencies) إلى Silangit , Muara (North Tapanuli Regency) , Muara (North Tapanuli Regency) , Bakkara (Humbang Hasundutan Regency) , Nainggolan وتنتهي في Pangururan (Samosir Regency) .


بدعم كامل من مكتب السياحة في محافظة سومطرة الشمالية , يهدف هذا الحدث لمواصلة ترويج الجمال الفاتن من بحيرة توبا في بروعتها الكاملة كوجهة عالمية مميزة , أنطلاقا من دورة العام الماضي , هناك حماس لدى المشاركين لأستكشاف واحدة من العجائب المدهشة على سطح الأرض .


بخيرة توبا تغطي أكثر من 1145 كيلو متر مربع، وعلى عمق 450 متر وهي أكبر بحيرة في جنوب شرق آسيا ومن بين الأعمق في العالم.


وتوبا هو مكان للزيارة المريحة والأسترخاء وأستيعاب المشاهد الأصلية الجميلة كما ترتفع البحيرة 900 متر فوق مستوى سطح البحر, والمناخ هنا نشط بارد مما يجعل الإستراحة منعشة وبعيدة الضوضاء والهواء الملوث في المدن .

بحيرة توبا هي أيضاً مكان للحضور والتمتع بكرم ضيافة Batak الأسطورية مع الثقافة الحية الفريدة المحفوظة جيداً .


ندما تكون في Samosir  لا تنسى شراء الملابس الجميلة المنسوجة (ulos) التي هي مصنوعة يدوياً من قبل النساء في الجزيرة .


تسعى الحكومة الاندونيسية لتطوير بحيرة توبا والمناطق المحيطة بها في واحدة من الوجهات الأكثر تميزاً في إندونيسيا , وليس فقط سوف يتم تنظيفها لجمالها الفريد والتراث الثقافي والجغرافي ولكن لحمايتها من التلوث وجعل البحيرة مكان من جو المرح و وجهة لا تنسى مليئة بالأنشطة مثل السباحة والإبحار والرحلات والجولات البيئية .


المصدر :

koran­sindo.com  .


الصور :

travelling.bisnis.com .

0

جاذبية

أخبار وأحداث أخرى