مغامرة الأبحار الى جزيرة كومودو

22 سبت 2016

أنا أعترف بذلك بأن العطلة المثالية هي أن تبحر على يخت والتوقف في الجزر والنوم على القارب. لذلك عندما زرت لابوان باجو هذا هو بالضبط ما قمت بة.وقد حصلت على يومين بقمة السعادة على متن غراند كومودو.

وكان السطح العلوي من قارب الذي أسمه أستكشف راجا أمبات المكان المثالي للكسول والتمتع بأشعة الشمس لبضع الساعات قبل وصولنا الى أول منطقة من أجل أستكشافها.


جزيرة كومودو

أي رحلة بحرية سوف تتوقف في جزيرة كومودو، لأن هي موطن ٢٠٠٠من أكبر سحليات في العالم وهو تنين كومودو،في حين أنها قد تبدو هادئاً، فأن هذة السحلية قد تستطيع الركض الى سرعة تصل ٢٠كم في الساعة، لذلك أبقى على مسافة بعيدة منها.


الشاطئ الوردي

على الجانب الأخر من جزيرة كومودو يوجد الشاطئ الوردي، بقعة مذهلة للسباحة والغطس أو القفز في هذة المياة الواضحة مع أشعة الشمس،الشاطئ حصل على أسمه بسبب المرجان الذي قد اختلط مع رمال الشاطئ التي تعطيه اللون الوردي. وعلى بعد ١٥ دقيقة سيراً عل الأقدام يوجد تل الذي يمكنك رؤية من قمتة الى الشواطئ والجزرالمحيطة به وهو منظر خلاب وجميل ولا مثيل لة.


قرية ميسا

بين جزر فلوريس توجد قرية ميسا،قرية صغيرة من حوالي ١٥٠٠نسمة. ليس لديهم أمكانية الوصول الى المياة العذبة ولكن كل منزل يملك أقمار صناعية لمشاهدة التلفاز أكبر من الذي تملكة معظم المنازل في إستراليا.ويغادرالرجال كل يوم على متن قوارب طويلة لجلب المياة العذبة من البئر الرئيسي ولصيد الأسماك. وفي الوقت نفسة النساء والأطفال يقومون بعمل عظيم وهو ترحيب بزوار الجزيرة.


جزيرة كاناوا

جزيرة كاناوا هي المنطقة المثالية للغوص، فالمياة واضحة ومثالية لمشاهدة الأسماك والشعاب المرجانية.والرمال البيضاء جميلة جداً مع أشعة الشمس، وأنعش نفسك مع البيرة التي تقدم في بار الشاطئ في حين أنتظارك لرفاقك المحلين.


جزيرة بادار

وأخيراً، تعد جزيرة بادارا موطناً لأحد المواقع لأكثر تصويراً في إندونيسيا. وهناك سوف تتسلق الى مدة ٣٠دقيقة حتى تتمكن للوصول الى قمة التل لرؤية الجمال الخلاب لللجزر المحيطة بة. وأنها مكان سحري لرؤية غروب الشمس وللتصوير.


تمت الكتابة من قبل: لوك مارلين

0

جاذبية

أخبار وأحداث أخرى