800 :من راكبي الدراجات تتنافس في جولة مثيرة في بنتنان 2016 :

27 مار 2016

السباق المثير في بنتنان عاد لدورته السادسة بكل قوة لهذا العام من 1 الى 3 نيسان عام 2016 , فإن الحدث سيشهد منافسة شرسة بين راكبي الدراجات من 40 جنسية مختلفة تضم أكثر من 70 فريق ونادي للدراجات من سنغافورة و هونغ كونغ , أستراليا وماليزيا وإندونيسيا ودول آسيوية أخرى .
وقد أكد أكثر من 800 راكب دراجة سوف أنه يشارك , وقد أصبح الأن واحداً من رئيس الوزراء في جنوب شرق آسيا من هواياً للسباق , ومن بين جميع المشتركين سنغافورة تهيمن مع حصة 30٪ تليها انجلترا مع 19٪ واستراليا مع 12٪، في حين يسجل المشاركين الأندونيسيين 6٪.واستكمال التشكيلة من المشاركين هم راكبوا الدراجات من الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، ألمانيا، اليابان، فرنسا، ونيوزيلندا. الفائز 2013و 2014 الوصيف من الحلفاء س ن ن الدولي وفرق دالاس مافريكس المتخصصة , سيشرواي و دوهلينغ سيكون من بين المرشحين للقتال من أجل كأس العالم و مطمعاً بالجائزة , يقدر مجموع قيمة صندوق الجوائز 10,000$ , لكنه تواجه منافسة شديدة من بعض أفضل راكبي الدراجات في العالم بما في ذلك الكسندر ايفخوف من انجلترا .
وفي المؤتمر الصحفي الذي عقد في 22 آذار 2016 في قاعة سويسيلو سوديرمان ,سابتا بيسون بناء وزارة السياحة في جاكرتا , قال وزير السياحة عريف يحيى :" نحن ندعم التدريج من سباق بنتان ونتوقع أن هذا الحدث يمكن أن يجذب السياح الدوليين من العديد من البلدان ولا سيما من الدول المتنافسة , وبالنظر إلى العدد الكبير من المشاركين المسجليين وبسبب نجاح الأصدارات السابقة نحن متفائلون بأن سباق بنتان و جزيرة بنتان نفسها تصبح القرعة الرئيسية للسياح " .
سباق بنتان مثل أحداث مماثلة في جزر رياو وعبر إندونيسيا سابقاً سوف أيضا تقوم بجذب وسائل الأعلام و تعزيز المصالح الخاصة و السياحة الرياضية " وخلال يومين من السباق سيشارك الدراجين  وتكون عبر التلال الجميلة و الغابات الرائعة و الشواطئ الساحرة , كالوجهة التي تدعمها مستوى عالٍ من المرافق السياحية وتكملها الأحداث على المستوى الدولي , وبالتأكيد سوف تجذب عدد مرتفع من السياح لقضاء عطلة في بنتان " هذا ما أضافه وزير السياحة عريف .
عرض جمال متنوع , من الشواطئ وعبر الغابات والتلال في مناطق مختلفة في جزيرة بنتان , مسار الجولة يختلف قليلاً عن كل عام , كما يوجد ميزات خاصة لهذا العام , منظمو السباق , وقد صممت " ميتا الرياضية "  في وقت المقدمة التي ستبدأ يوم الجمعة في 1 نيسان , وتسليط الضوء على تطوير" لاغوي باي " في منتجعات بنتان .
المقدمة محجوزة فقط للقطة ( الفئة ) 1 والقطة 2 للسباقات النسائية ,وسيحدد من الذي سيرتدي القميص الأصفر في اليوم التالي , اختبار 11كم من القوة و السرعة في سباق ضد عقارب الساعة وهذه المرة سيغطي السباق منطقة " هيلير " و هو اكثر تقنية بقليل من الدورات السابقة بينما تتحول التموجوات و المنعطفات الى الخروج و العودة من حلقة ربط " لاغوي " و المناطق السياحية في ريا بنتان .
كما يقدم جولة " غران فوندو " أو فئة ( الركوب الكبير ) , وسوف يتم دعم لراكبي الدراجات العامة الذين يرغبون ركوب الدراجات مثل المحترفين ولكن من دون ضغوط المنافسة .
" غران فوندرو المزدوج " هو الأكثر ميلا إلى المغامرة و يغطي يومين من ركوب الدراجات بجموع 260كم .
بالنسبة لأولئك المهتمين في ركوب الدراجات ليوم واحد يمكنهم اختيار " غران فوندر كلاسيكي " (153كم) و "غران فوندر التحدي " ( 82كم ) .
وسيتم منح العدائيين و المتسلقين القمصان المنقطة بالأخضر الى جميع الفئات المتنافسة , في المرحلة الأولى و الثانية على حد سواء ويضم اثنين قبل نقاط السباق المحددة لكل من هذه السباقات .
كما كان من قبل , محور سباق بنتان  هو الموقر 153كم رحلة طويلة من خلال قلب " بنتان " و هي المرحلة الأولى , في حين لا يوجد التسلق في هذه الدورة فهي نادرا ما مسطحة , وسوف يتم اتباع نظام غذائي ثابت بالقرب من التلال و الحرارة و الرطوبة لكي تضمن دائما على التحمل في يوم السباق لجميع المنافسين .
ميزة الصدارة من المرحلة الأولى هي الشهيرة ب قطاع " الطريق الأحمر " , و التي تأتي فقط 22كم من بداية الأنطلاق في قرية سيمبانغ اغوي , وسوف يجلب الدراجين إلى الساحل عبر مسافة قصيرة 13كم , و يأتي تسلق حاد على طريق منحوتة من خلال المناظر الطبيعية الجميلة بشكل مذهل , حيث تتناقض التربة الحمراء السائدة بشكل واضح مع الأخضر الساطع من أوراق الشجر , وهناك قسم من المرحلة الأولى ستشهد هذا العام معالجتها مرتين بشكل خاص .
الخاتمة من المرحلة الثانية في سباق بنتان 107كم صباح يوم الأحد مرورا من خلال القسم الشمالي الغربي ذات المناظر الخلابة للجزيرة ومن المتوقع يتم تسوية نهاية المرحلة الثانية في طريقة سريعة على الأنتهاء المبدع للسباق على التوالي في خط حدائق نيرفانا .
الجزء الجديد في سباق بنتان و موقع الجزيرة ليس ببعيد يمكنك ركوب العبارة لمجرد ساعة من سنغافورة ولكن عند الوصول ستشعر وكأنك تدخل عالم آخر من المناظر الطبيعية الخضراء المورقة و الطرق المعبدة الهادئة الجيدة لركوب الدراجات , وكرم الضيافة من السكان المحليين , توفر معاً النقيض الواضح بين هدوء الريف و صخب المدن في سنغافورة  .


لمزيد من المعلومات يرجى زيارة العنوان التالي :
 www.tourdebintan.com

0

جاذبية

أخبار وأحداث أخرى