الشاطئ الوردي الرومانسي في جزر كومودو


الشاطئ الوردي، أو كما أطلق عليه بانتاي ميراه، وبالفعل اسم على مسمى، هو واحد من سبعة شواطئ وردية على هذا الكوكب، وهو مجرد شيئ واحد من العديد من الميزات المدهشة في جزيرة كومودو التي جعلتها حقاً عجب الطبيعية من الطبيعة. هذا الشاطئ الأستثنائي حصل على اللون المدهش من الحيوانات المجهرية والتي تدعى المنخربات، تنتج المنخربات صبغة حمراء على الشعاب المرجانية. ولهذا السبب يسمى الشاطئ الأحمر في اللغة المحلية. هناك شظايا صغيرة من المرجان الحمراء تتحد مع الرمال البيضاء، وينتج اللون الوردي الناعم المرئي على طول الشاطئ. وبصرف النظر عن الشاطئ الوردي نفسه، هناك عدد قليل من الشرائح الصغيرة الوردية على طول الخليج الشرقي من جزيرة كومودو.


تقع جزيرة كومودو إلى الغرب مباشرة من جزيرة فلوريس في شرق نوسا تينجارا، وهي واحدة من ثلاث جزر كبيرة وكثيرة التي تشكل حديقة كومودو الوطنية، وبشكل خاص معروفة باسم الموئل الطبيعي للتنانين كومودو.

تنين كومودو هو أكبر سحلية على قيد الحياة، وتأخذ اسمها بعد الجزيرة.


نتوقف لحظة لنقدر الإطلالة البانورامية على البحر الفيروزي، والتلال الخضراء، والسماء الزرقاء والرمال الوردية الساحرة. وبصرف النظر عن الراحة النفسية الواضحة وسط هذا المشهد الكامل، جزيرة كومودو ليست قليلة الأنشطة المثيرة للأهتمام للمشاركة فيها وبمجرد الأنتهاء من أخذ نظرة في المحيط الرائع، يمكنك الأستمتاع بالسباحة في المياه وأكتشاف الجمال البحري للشاطئ الوردي.


الشعاب المرجانية وسط حدائق الشاطئ التي تحت الماء في حالة ممتازة، مع مئات الأنواع من كلا الشعاب المرجانية الصلبة واللينة، وآلاف الأنواع من الأسماك. الشاطئ الوردي هو الخيار الأمثل للسباحين والغواصين المبتدئين حتى في المياه الضحلة فهذا الموطن للحياة البحرية بسبب وفرة أنواعها ولتزيدكم متعة رائعة.


وبطبيعة الحال، هناك ما هو أكثر من ذلك بكثير لرؤية أعمق لمغامرتك. الأسترخاء على الرمال الوردية مثل قصة خيالة وتغيير لون بشرتك إلى اللون الداكن. أو الأنضمام لمختلف الرياضات المائية الأخرى المتاحة مثل التجديف أو السباحة بروية. إذا كنت من محبي التصوير الفوتوغرافي، هذا هو المكان بالتأكيد لتجربة مهارتك في الاستيلاء على الجمال الطبيعي الخلاب من الجزيرة. وكن متأكد لبقائك هناك حتى غروب الشمس لرؤية مشهد مذهل.

هناك بعض النقاط التي يجب أخذها في عين الأعتبار، هو أن هذه هي جزيرة غير مأهولة بالسكان، وأيضاً هنا الموطن الطبيعي للتنين كومودو. إذا كنت ترى المخلوقات تجوب الساحل أو في الماء، بالتأكيد عليك أن تبقي مسافة أمان. تنين كومودو من الحيوانات القادرة على السباحة بشكل ممتاز وحتى أنها قادرة على السباحة بين الجزر. تنانين كومودو هي حيوانات برية التي من الممكن أن تشكل خطر محتمل على الناس، لذلك لا ينصح لزيارة هذا الشاطئ من دون مساعدة دليل سياحي من ذوي الخبرة أو حارس.


الوصول إلى هناك

أفضل طريقة للوصول إلى حديقة كومودو الوطنية هو بالتأكيد من خلال جزيرة بالي باعتبارها واحدة من الوجهات الأكثر مشهورة في إندونيسيا، مطار بالي على أتصال بشكل جيد مع الرحلات الدولية المتاحة من أمستردام، بانكوك، بريسبان، داروين، ديلي، الدوحة، هانغتشو، هونج كونج، كوالالمبور، ماكاو، مانيلا، ملبورن، موسكو، أوساكا، بيرث، سنغافورة، سيدني، وتايبيه وطوكيو وغيرها.

تتوفر الرحلات الجوية الداخلية من جميع المدن الرئيسية في إندونيسيا إلى هناك أيضاً.


تُسير شركات الطيران المحلية رحلات من جزيرة بالي بشكل يومي إلى مدينة لابوان باجو بطائرات صغيرة تسع ل50 راكباً. مدينة لابوان باجو هي المدخل الرئيسي إلى جزر كومودو.


في لابوان باجو، يمكنك أن تنتقل إلى جزيرة كومودو على متن زورق سريع. الميناء في لابوان باجو يبعد حوالى 10  دقائق بالسيارة من المطار. وكما يمكنك أختيار وجهتك بأن ترسو مباشرة على شاطئ الوردي الأسطوري، أو إذا كنت تفضل رحلة من خلال المنحدرات المرجانية وأشجار المانغروف، والتي يمكن أن ترسو على جانب مختلف من الجزيرة، والشروع في رحلة لمدة 4 ساعات سيراً على الأقدام إلى الشاطئ.

تسليط الضوء, ال
العنوان
Labuan Bajo, Flores
القبول
-
ساعات العمل
-
المزيد من المعلومات
-
تسليط الضوء, ال
العنوان
Labuan Bajo, Flores
القبول
-
ساعات العمل
-
المزيد من المعلومات
-

الشاطئ الوردي الرومانسي في جزر كومودو


الشاطئ الوردي، أو كما أطلق عليه بانتاي ميراه، وبالفعل اسم على مسمى، هو واحد من سبعة شواطئ وردية على هذا الكوكب، وهو مجرد شيئ واحد من العديد من الميزات المدهشة في جزيرة كومودو التي جعلتها حقاً عجب الطبيعية من الطبيعة. هذا الشاطئ الأستثنائي حصل على اللون المدهش من الحيوانات المجهرية والتي تدعى المنخربات، تنتج المنخربات صبغة حمراء على الشعاب المرجانية. ولهذا السبب يسمى الشاطئ الأحمر في اللغة المحلية. هناك شظايا صغيرة من المرجان الحمراء تتحد مع الرمال البيضاء، وينتج اللون الوردي الناعم المرئي على طول الشاطئ. وبصرف النظر عن الشاطئ الوردي نفسه، هناك عدد قليل من الشرائح الصغيرة الوردية على طول الخليج الشرقي من جزيرة كومودو.


تقع جزيرة كومودو إلى الغرب مباشرة من جزيرة فلوريس في شرق نوسا تينجارا، وهي واحدة من ثلاث جزر كبيرة وكثيرة التي تشكل حديقة كومودو الوطنية، وبشكل خاص معروفة باسم الموئل الطبيعي للتنانين كومودو.

تنين كومودو هو أكبر سحلية على قيد الحياة، وتأخذ اسمها بعد الجزيرة.


نتوقف لحظة لنقدر الإطلالة البانورامية على البحر الفيروزي، والتلال الخضراء، والسماء الزرقاء والرمال الوردية الساحرة. وبصرف النظر عن الراحة النفسية الواضحة وسط هذا المشهد الكامل، جزيرة كومودو ليست قليلة الأنشطة المثيرة للأهتمام للمشاركة فيها وبمجرد الأنتهاء من أخذ نظرة في المحيط الرائع، يمكنك الأستمتاع بالسباحة في المياه وأكتشاف الجمال البحري للشاطئ الوردي.


الشعاب المرجانية وسط حدائق الشاطئ التي تحت الماء في حالة ممتازة، مع مئات الأنواع من كلا الشعاب المرجانية الصلبة واللينة، وآلاف الأنواع من الأسماك. الشاطئ الوردي هو الخيار الأمثل للسباحين والغواصين المبتدئين حتى في المياه الضحلة فهذا الموطن للحياة البحرية بسبب وفرة أنواعها ولتزيدكم متعة رائعة.


وبطبيعة الحال، هناك ما هو أكثر من ذلك بكثير لرؤية أعمق لمغامرتك. الأسترخاء على الرمال الوردية مثل قصة خيالة وتغيير لون بشرتك إلى اللون الداكن. أو الأنضمام لمختلف الرياضات المائية الأخرى المتاحة مثل التجديف أو السباحة بروية. إذا كنت من محبي التصوير الفوتوغرافي، هذا هو المكان بالتأكيد لتجربة مهارتك في الاستيلاء على الجمال الطبيعي الخلاب من الجزيرة. وكن متأكد لبقائك هناك حتى غروب الشمس لرؤية مشهد مذهل.

هناك بعض النقاط التي يجب أخذها في عين الأعتبار، هو أن هذه هي جزيرة غير مأهولة بالسكان، وأيضاً هنا الموطن الطبيعي للتنين كومودو. إذا كنت ترى المخلوقات تجوب الساحل أو في الماء، بالتأكيد عليك أن تبقي مسافة أمان. تنين كومودو من الحيوانات القادرة على السباحة بشكل ممتاز وحتى أنها قادرة على السباحة بين الجزر. تنانين كومودو هي حيوانات برية التي من الممكن أن تشكل خطر محتمل على الناس، لذلك لا ينصح لزيارة هذا الشاطئ من دون مساعدة دليل سياحي من ذوي الخبرة أو حارس.


الوصول إلى هناك

أفضل طريقة للوصول إلى حديقة كومودو الوطنية هو بالتأكيد من خلال جزيرة بالي باعتبارها واحدة من الوجهات الأكثر مشهورة في إندونيسيا، مطار بالي على أتصال بشكل جيد مع الرحلات الدولية المتاحة من أمستردام، بانكوك، بريسبان، داروين، ديلي، الدوحة، هانغتشو، هونج كونج، كوالالمبور، ماكاو، مانيلا، ملبورن، موسكو، أوساكا، بيرث، سنغافورة، سيدني، وتايبيه وطوكيو وغيرها.

تتوفر الرحلات الجوية الداخلية من جميع المدن الرئيسية في إندونيسيا إلى هناك أيضاً.


تُسير شركات الطيران المحلية رحلات من جزيرة بالي بشكل يومي إلى مدينة لابوان باجو بطائرات صغيرة تسع ل50 راكباً. مدينة لابوان باجو هي المدخل الرئيسي إلى جزر كومودو.


في لابوان باجو، يمكنك أن تنتقل إلى جزيرة كومودو على متن زورق سريع. الميناء في لابوان باجو يبعد حوالى 10  دقائق بالسيارة من المطار. وكما يمكنك أختيار وجهتك بأن ترسو مباشرة على شاطئ الوردي الأسطوري، أو إذا كنت تفضل رحلة من خلال المنحدرات المرجانية وأشجار المانغروف، والتي يمكن أن ترسو على جانب مختلف من الجزيرة، والشروع في رحلة لمدة 4 ساعات سيراً على الأقدام إلى الشاطئ.

0

أشياء أخرى

{data.preTitle}
{data.buildings} {data.star}
لقد حققنا دليل PDF من هذا المجال لطباعة وتأخذ معك.
التحميل الان