في كل بداية من اليوم، ميراوك هي المدينة الأولى في أرخبيل الإندونيسي اللتي تمسك أول أشعة من الشمس الاستوائية. كما انها العاصمة لميراوك ريجنسي في إقليم بابوا، ميراوك أعلنت انها أكثر الأراضي شرقية في اندونيسيا. اللتي تمثل الطرف الشرقي من الواسع من الأرخبيل الاندونيسي الذي يقاس عادة من بلدة سابانج على جزيرة ويه، في مقاطعة اتشيه في نهاية المنطقة الغربية، وصولا الى ميراوك في بابوا في شرق البلاد.

مدينة ميراوك معروفة كنقطة انطلاق للمتجوبين قبل الخوض في حديقة واسر الساحرة النظيفة الوطنية.، اللتي تبعد فقط حول 60 كم. للمسافرين، ميراوك توفر معظم المرافق مثل البنوك، ومقاهي الانترنت، وكلاء شركات الطيران والمطاعم والأسواق وأماكن الإقامة. السير حول المدينة سهل وسوف تكشف عن نظرة مذهلة الى الماضي. المقابر القديمة والكثير من الكنائس الكلاسيكية تسلط الضوء على المدينة، وعند التجوب أسفل نهر مارو يمكن للمرء مراقبة الحياة اليومية لصيادين بابوا. ورحلة إلى السوق المحلية قد تكون فاتحة للعين، حيث تواجه أغراض غير شائعة و مختلفة.

0

خبرة ميراوك

لقد حققنا دليل PDF من هذا المجال لطباعة وتأخذ معك.
التحميل الان